واشنطن تقر بإصابة 11 جنديا في هجوم إيران على قاعدة عين الأسد العراقية

غ.د

أعلنت القيادة المركزية الأميركية أن 11 جنديا أميركيا -على الأقل- أصيبوا بجروح في الهجوم الإيراني على قاعدة عراقية ينتشر فيها جنود أميركيون، رغم نفي البنتاغون سابقا وقوع إصابات.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية، بيل أوربان -في بيان- “في حين أنه لم يقتل أي من الجنود الأميركيين في الهجوم الإيراني في الثامن من يناير على قاعدة عين الأسد الجوية؛ فإن العديد منهم خضعوا للعلاج من أعراض الارتجاج الناتجة عن الانفجار، ولا يزالون يخضعون للتقييم”.

وأضاف “في الأيام التي تلت الهجوم، وبسبب إجراءات احترازية مكثفة، تم نقل بعض الجنود من قاعدة عين الأسد”، محددا أن 11 جنديا نقلوا إلى “مركز لاندستول الطبي الإقليمي” في ألمانيا، وإلى “كامب عريفجان” في الكويت لإجراء فحوص.

وفي الثامن من يناير الحالي، قال التلفزيون الرسمي الإيراني إن ما لا يقل عن ثمانين جنديا أميركيا قتلوا جراء الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدتين تضمان قوات أميركية في العراق، انتقاما لاغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني في غارة أميركية قرب مطار بغداد في الثالث من الشهر ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *