وزارة الصحة تتجاهل تحذيرات منظمة الصحة العالمية وتتمسك باستخدام عقار كلوروكين لعلاج مصابي كورونا

ل ف

رغم إعلان منظمة الصحة العالمية وقف اختبار دواء الملاريا هيدروكسي كلوروكين كعلاج محتمل لفيروس كورونا بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة، قررت السلطات الصحية في المغرب، الإبقاء على الربتوكل العلاجي لمرضى فيروس كورونا، والذي يعتمد على هيدروكسي كلوروكين.

وقال وزير الصحة، خالد آيت الطالب،خلال اجتماع للجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، أمس الخميس، إن البرتوكول العلاجي القائم على استعمال دواء الكلوروكين، الذي اعتمدته الوزارة، أثبت فعاليته في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد في المغرب، مضيفا أن منظمة الصحة العالمية لم تطالب بتعليق باستعماله، بل أوقفت التجارب السريرية الخاصة به،  مشددا على أن “النتيجة بالعبرة والمغرب لم يسجل أي حالات وفاة بسبب هذا البروتوكول العلاجي”.

وشدد أيت الطالب، على أن استخدام الكلوركين في البروتوكول العلاجي لمرض “كوفيد 19” لم يأت عبثا بل كانت هناك إجراءات ودراسات سريرية، أشرفت عليها اللجنة العلمية، أعطت نتائج إيجابية، مؤكدا أن المغرب سيواصل الاعتماد على دواء الكلوروكين في علاج مرضى كوفيد 19، وفق شروط علمية محددة سلفا، خاصة في ظل عدم وجود بديل له.

وأوضح آيت الطالب، أن إيقاف استخدام دواء الكلوروكين في العلاج ليس من حق منظمة الصحة العالمية، بل متعلق بالاقتناع العلمي للطبيب، مشيرا إلى أن الكلوروكين لو لم يكن صالحا لما تم إيقاف تصدير المادة الخام التي تستخدم في صناعته.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *