وزارة الصحة على صفيح ساخن بعد استقالة عشرات الأطباء والدكالي يطالب بالحوار لاحتواء الأزمة

ل ف

دخل وزير الصحة أنس الدكالي على خط ، قضية إعلان 305 طبيب بالقطاع العام بجهة الشمال استقالتهم، في رسالة جماعية وجهوها إلى وزارة الصحة احتجاجاً على ظروف عملهم، احتجاجا على “الأوضاع الكارثية” للقطاع.

وكشف الدكالي في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية، بمجلس المستشارين، أمس الثلاثاء ان الاستقالة الجماعية للأطباء هي نوع من الاحتجاج يقوم به الأطباء ليس له أي سند قانوني، مبررا ذلك بأن الاستقالات تتم بشكل فردي وليس جماعي، وأنه مستعد كي يتلقى الاستقالات الفردية وبعد ذلك سيتعامل معها واحدة بواحدة.

وأكد الدكالي أن الوزارة فتحت بابها للحوار وتعمل على مأسسته وطنيا، وإقليميا ومحليا، وتعمل على الرفع من المناصب المالية سواء بالنسبة للأطباء الداخليين أو المقيمين.

وأوضح الدكالي أن وزارته منكبة على تحسين ظروف الاشتغال والاستقبال وتأهيل المستعجلات، فقد تم تخصيص 800 مليون درهم سنويا للتأهيل خاصة فيما يتعلق بالمعدات الجديدة.

وتابع وزير الصحة كلامه قائلا :”هناك 92 في المائة من المستشفيات لها جميع المعدات، أما النقاط المتعلقة بالأجور فستتم معالجتها في إطار الحوار الاجتماعي مع الحكومة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *