بعد تعفن أضاحي العيد..وزارة الفلاحة تتوعد الفلاحين المخالفين

غ.د

تعتزم وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اتخاذ سلسلة من التدابير لضمان جودة المواشي المعدة للذبح بمناسبة عيد الأضحى وتحريك المتابعات في حق المخالفين، وذلك تفاديا لتكرار فضيحة تعفن أضاحي السنة الماضية.

وذكر وزير الفلاحة، عزيز أخنوش، أن القطاع المعني سيتم مراقبته طيلة الفترة التي تسبق عيد الأضحى، بتحديد رؤوس القطيع المعدة للأضحية بعلامات خاصة وتسجيل مربي الماشية، ما سيمكن من ضمان تتبع مسار المنتوج، وإمكانية تحديد المخالفين وأصل المشكل.

وأوضح أخنوش، في تصريح صحفي عقب اجتماع مع وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، بحضور مهنيي القطاع، إنه وبهدف جعل كل طرف يتحمل مسؤولياته ولتجنب استخدام مواد ممنوعة، تم اتخاذ هذه التدابير بتشاور مع كافة الأطراف المعنية، من قبيل الفدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، والفدرالية البيمهنية لقطاع الأغنام، والهيئة الوطنية للبياطرة والهيئة الوطنية للصيادلة.

وأكد الوزير أن “الدولة ستضطلع بدورها”، وسوف تتخذ الإجراءات الضرورية في حق المخالفين. مشيرا إلى أنه سيتم أيضا إطلاق حملة تحسيسية لتقديم الاستشارات للمستهلكين بشأن الممارسات الجيدة لحفظ واستخدام اللحوم .

وبخصوص احترام الممارسات الجيدة للتغذية الحيوانية، فقد تم تشديد المراقبة ضد استخدام مواد غير مرخص بها في تعليف الأغنام والماعز، وخصوصا فضلات الدواجن التي يخضع نقلها لجواز مرور خاص فضلا عن استخدام الأدوية والمكونات غير المشروعة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *