وزير الاقتصاد الروسي: نبحث التخلي عن الدولار و عزل بلادنا عن المنظومة المالية العالمية

صبرين ميري

أعلن وزير الاقتصاد الروسي، مكسيم أوريشكين، رغبة بلاده في التخلي عن الدولار كعملة وسيطة في المعاملات التجارية بين روسيا والبلدان الأخرى.

وأكد وزير الاقتصاد الروسي، أن بلاده تبحث إمكانية تحصيل قيمة صادراتها الهائلة في قطاع الطاقة باليورو أو بعملتها الوطنية الروبل، وذلك في محاولة من جانبها لتجنب الدولار الأمريكي، ولعزل موسكو عن المنظومة المالية العالمية التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي مقابلة أجرتها صحيفة  فاينينشيالتايمز البريطانية، أمس، مع وزير الاقتصاد الروسي، أوضح خلالها أن روسيا ترغب بخفض حجم انكشافها على الولايات المتحدة، من خلال استقطاب المزيد من المستثمرين، وذلك بتسوية صادراتها باستخدام عملتها (الروبل).

وقال أوريكشين، “لدينا عملة جيدة جدا. إنها مستقرة. فلم لا نستخدمها في المعاملات الدولية”.

وأضاف، “نود إتمام صفقات بيع النفط والغاز باستخدام (الروبل) إلى حد معين. ولا تكمن القضية هنا في تحمل تكاليف زائدة بسبب ذلك، وإنما تكمن في البنية التحتية المالية واسعة النطاق.. فإن توافرت، وصارت الكلفة الأولية متدنية للغاية. إذن، فلم لا؟”.

وأوضح، أن تحويل إيرادات النفط والغاز، والتي تمثل نحو نصف ميزانية روسيا، بعيدا عن الدولار، سيشكل تغييرا ملحوظا في البلاد، والذي من المتوقع أن يسجل فائضا في ميزانية 2019 بقيمة 1.5 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي، ويرجع ذلك جزئيا إلى سعر صرف الروبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *