وزير الاقتصاد الفرنسي: نعيش كارثة اقتصادية بسبب مظاهرات السترات الصفراء

أ.ر

وصف وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير المظاهرات المستمرة منذ 4 أسابيع وتخللتها صدامات بين المتظاهرين والشرطة، بأنها “كارثة” على اقتصاد البلاد وتعبير عن أزمة تعيشها الأمة.

ونقلت صحيفة “لوباريسيان” عن لومير خلال تفقده بعض المحال التجارية المتضررة بسبب مظاهرة السترات الصفراء التي جرت يوم السبت في باريس قوله: “إنها كارثة بالنسبة لاقتصادنا ولتجارتنا.. إنها أزمة تعيشها الأمة”.

وتابع: “من المعتاد أن تكون هذه الفترة من السنة مربحة بالنسبة للتجار لأنها فترة ما قبل الأعياد، لكن ما يحدث اليوم هو كارثة”.

ووعد لومير بإيجاد “حلول سريعة للتجار الذين تضرروا من أعمال الشغب”، وقال إن “الرئيس ماكرون سيجد الكلمات المناسبة للرد على الأزمة التي تعيشها البلاد”.

وتستمر احتجاجات حركة السترات الصفراء للأسبوع الرابع على التوالي على الرغم من تراجع الحكومة عن قرارها زيادة الضريبة على الوقود وإلغائها بشكل نهائي.

وتطالب الحركة بتحسين أوضاع المعيشة، وخفض الضرائب، وإيجاد حل لهبوط القيمة الشرائية، كما يطلبون من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن يستمع إليهم متهمين إياه بـ”العجرفة” و”التكبر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *