وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كسينجر: نزاعنا التجاري مع الصين قد يتحول إلى حرب

أ.ر

حذر وزير الخارجية الأمريكية الأسبق، هنري كسينجر، من تحول النزاع التجاري بين بلاده والصين، إلى “حرب فعلية بين البلدين”.

وقال كيسنجر في مؤتمر لشبكة بلومبيرغ الإعلامية، في بكين: إنه “قلق” من المواجهة التجارية بين أمريكا والصين منذ العام الماضي، بعد تبادل فرض الرسوم التجارية على الواردات”.

وقال محذرا: “إذا تركنا النزاع يتصاعد، فقد تكون النتيجة أسوأ مما حدث في أوروبا” في القرن العشرين. وأضاف أن “الحرب العالمية الأولى اندلعت نتيجة أزمة صغيرة نسبيا بينما الأسلحة أقوى بكثير اليوم”.

وإلى جانب خلافهما التجاري، يتواجه البلدان استراتيجيا خصوصا بشأن تايوان وبحر الصين الجنوبي اللذين تؤكد الصين سيادتها عليهما.

وقال كيسنجر إن “الصين قوة اقتصادية كبرى ونحن كذلك.. ونحن محكومون بأن تتضارب مصالحنا في كل مكان في العالم”.

وأضاف أنه خلال الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي، كان وضع خطة لخفض القدرات النووية للقوتين على رأس الأولويات.

وتابع بأنه إذا واصل الطرفان النظر إلى “كل قضية في العالم على أنها نزاع بينهما”، فقد يكون ذلك”خطرا على البشرية”.

وشدد كيسنجر على أنه “لا بديل عن المفاوضات بين البلدين” بما في ذلك التوتر في هونغ كونغ.

يذكر أن كيسنجر (96 عاما) كان مهندس التقارب التاريخي بين بلاده والصين، في سبعينيات القرن الماضي، إبان إدارة الرئيس ريتشارد نيكسون.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *