وزير الزراعة الإسرائيلي يقود عشرات المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى عبر بوابة المغاربة

نون بريس

قام وزير الزراعة في حكومة الاحتلال الإسرائيلي أوري أرئيل، اليوم الثلاثاء، بقيادة العشرات من المستوطنين لاقتحام للمسجد الأقصى وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال.


وحسب بيان لدائرة الأوقاف الإسلامية، فإن وزير الزراعة في حكومة الاحتلال الإسرائيلي أوري ارئيل برفقة مجموعة من المستوطنين، اقتحموا المسجد الأقصى عبر باب المغاربة وسط انتشار لقوات الاحتلال في ساحات الأقصى.
ويقوم المستوطنون يوميا، باستثناء يومي الجمعة والسبت، باقتحام المسجد الأقصى عبر باب المغاربة حيث تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلال القدس.. ويسعى الاحتلال من خلال هذه الاقتحامات إلى تقسيم الأقصى زمانيا ومكانيا بين المسلمين واليهود كما فعل في المسجد الإبراهيمي في الخليل جنوب الضفة الغربية.


ويقصد بالتقسيم الزماني، تقسيم أوقات دخول المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود، أما التقسيم المكاني فيقصد به تقسيم مساحة الأقصى بين الجانبين، وهو ما تسعى إسرائيل لفرضه، ويعتبر تعديا على هوية المسجد واستفزازا لمشاعر المسلمين، إلى جانب تدخلها المباشر في إدارة المسجد وعمل الأوقاف الإسلامية.


ويزعم اليهود أن لهم هيكلا أو معبدا كان موجودا مكان المسجد الأقصى وبناه سيدنا سليمان عليه السلام، لذلك يسعون لإعادة بناء المعبد المزعوم كهدف استراتيجي من خلال الاقتحامات التي يقومون بها، والتي ازدادت وتيرتها مؤخرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *