وسائل إعلام إيطالية: سفير إيطاليا القتيل بالكونغو ترك أرملة مغربية وثلاثة أطفال

نون بريس

لقي السفير الإيطالي لدى كينشاسا لوكا أتانازيو، الإثنين، حتفه خلال هجوم مسلّح استهدف موكب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، أثناء زيارة قرب غوما في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وذكرت صحيفة “لا ريبابليكا” الإيطالية، أن الدبلوماسي الإيطالي فارق الحياة وترك ثلاث بنات وأرملة مغربية تُدعى زكية صدّيقي.

وقالت الصحيفة إن ما حدث كان “محاولة اختطاف فاشلة” استنكرها الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا ووصفها بالعمل الجبان، وأعلن أن إيطاليا في حداد على موظفين بالدولة “فقدوا حياتهم أثناء ممارسة مهامهم”.

وبحسب تقارير إعلامية إيطالية، بدأ لوكا عمله دبلوماسيًا منذ عام 2017 في الخارجية الإيطالية، وسفيرا منذ عام 2019 لدى الكونغو. أما زوجته زكية صدقي التي اقترن بها عام 2015 أثناء عمله بالمغرب كرئيس بعثة، فأسست بعد عامين جمعية خيرية باسم “ماما صوفيا Mamasofia” لمساعدة النساء والأطفال في كينشاسا، عاصمة الكونغو الديمقراطية، وتولت رئاستها العام الماضي، وهو عمل شاركها به زوجها بعد تعيينه سفيرا، وكرمتهما عنه الحكومة الإيطالية العام الماضي.

وتشهد ولوبومباشي، عاصمة منطقة كاتانغا الغنية بالمعادن، بشكل متكرر عمليات تسلل ينفّذها مسلّحون ينتمون إلى ميليشيات انفصالية.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *