وسط حشود كبيرة من المواطنين.. أخنوش يخرق حالة الطوارئ في حملته الانتخابية بمنطقة الهراويين بالبيضاء

ل ف

مرة أخرى يجد وزير الفلاحة والصيد البحري ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش  نفسه وسط عاصفة من الانتقادات والسخرية، كان آخرها بعد جولته يوم  أمس وسط  أحياء الهراويين ضواحي مدينة الدارالبيضاء، والتصريحات التي خرج بها

لم تمض سوى أيام قليلة على خرق عزيز اخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار لتدابير حالة الطوارئ الصحية بمراكش، من خلال ترؤسه للقاء تواصلي وصف بالحاشد في المسرح الملكي، والذي كان موضوع تدخل باشا منطقة الحي الشتوي بمراكشن حتى عاد من جديد لخرق حالة الطوارئ الصحية بمنطقة الهراويين ضواحي الدار البيضاء.

وساعات قليلة بعد تداول صور وفيديوهات الحملة الانتخابية لأخنوش بالهراويين، وجد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار نفسه وسط عاصفة من الانتقادات بعد ظهوره وسط حشود غفيرة من المواطنين بالرغم من التحذيرات المستمرة لوزارة الداخلية والإجراءات التي سبق وأعلنت عنها الحكومة والتي تفرض ألا يتعدى عدد الناس في التجمعات بالأماكن المفتوحة الـ 20، مع ضرورة الالتزام بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي، والقفازات خلال توزيع المنشورات الدعائية.

ودعا عدد من النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي إلى وضع حد لمثل هذه التجاوزات ومعاقبة كل منتخب خرق حالة الطوارئ الصحية.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *