وسط غضب الساكنة.. سيارات الأجرة الصغيرة بوجدة تعتزم رفع التسعيرة بدءا من الأسبوع الأول في رمضان

ل ف

أعلن المرصد الوطني للسلامة الطرقية، أن سيارات الأجرة الصغيرة بوجدة سيقومون برفع التسعيرة من06 دراهم إلى 10 دراهم ابتداء من 19 أبريل الجاري.

وأوضحت أنه بعد الاجتماعات المتتالية قرر اعضاء ومنخرطي التنسيقية المحلية لقطاع سيارة الأجرة الصنف الثاني بوجدة رفع تسعيرة أدنى مسافة لنقل ثلاث أشخاص الى10 دراهم بدل 6 دراهم المعمول بها في التسعيرة الحالية، والتي لا تتغير بتغير عدد الركاب، كما قررت التنسيقية رفع التسعيرة الليلية لأدنى مسافة إلى 10 دراهم بدل 6 دراهم.

وحسب ما أفادت به التنسيقية المحلية لقطاع سيارة الأجرة الصنف الثاني في بلاغ لها، فإن هذا الرفع في التسعيرة جاء في ظل الزيادات المتتالية والصاروخية في أسعار المحروقات وما نتج عنها من تأثيرات متمثلة في الجهاز على ماتبقى من القوت اليومي لسائقي سيارات الأجرة الصنف الثاني بوجدة .

ولم تنتظر التنسيقية المحلية لقطاع سيارة الأجرة الصنف الثاني، رد السلطات المحلية وموافقتها على هذه الزيادة، لتحدد تاريخ 19 أبريل الجاري، لدخول قرارها “الأحادي” حيز التنفيذ.

وأثار قرار رفع التسعيرة غضبا واسعا في صفوف ساكنة المدينة، الذين احتجو على هذا القرار معبرين عن رفضهم للزيادة في التسعيرة خاصة في هذه الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يمر بها الكثير من المغاربة

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *