وسط غضب عارم للساكنة.. إعادة تمثيل جريمة قتل الطفل رضى في مكناس

نون بريس

قالت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أنه وعلى خلفية توقيف المشتبه به في ارتكاب جريمة القتل العمد المقرون بهتك العرض بالعنف التي ذهب ضحيتها طفل يبلغ من العمر 10 سنوات يوم الثلاثاء الماضي (9 يوليوز)، جرى أمس الأحد (14 يوليوز)، إعادة تمثيل أطوار الجريمة التي وقعت في إحدى البنايات المهجورة بالقرب من فضاء صهريج السواني.


وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن عملية توقيف المشتبه فيه جاءت بناء على نتائج الأبحاث والتحقيقات الميدانية المكثفة، المدعومة بالخبرات العلمية والتقنية الضرورية، التي أظهرت صلته المباشرة بجريمة الضرب والجرح باستعمال أداة راضة مفضي إلى الموت، المقرونة بهتك العرض بالعنف التي ذهب ضحيتها الطفل القاصر، الذي سبق وأن شكل موضوع بحث لفائدة العائلة، قبل أن يعثر على جثته وهي تحمل آثار عنف.


وأضافت المديرية أن الأبحاث مكنت من توقيف مشتبه فيه قاصر، يبلغ من العمر 17 سنة، يشتبه في صلته بهذه الجريمة، فيما تتواصل التحقيقات من أجل توقيف مشتبه فيه ثالث، توفرت معطيات حول إمكانية مشاركته في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.


وتم وضع المشتبه فيه الرئيسي تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم الاحتفاظ بالقاصر تحت المراقبة الشرطية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه الواقعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *