وسط مخاوف من تدهور صحتهم جراء الإضراب عن الطعام.. مطالب بإعادة تجميع معتقلي الريف في سجن واحد

غ.د

طالبت عائلات معتقلي حراك الريف، المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج، بالتراجع فورا عن تشتيت المعتقلين، وإعادة تجميعهم في سجن واحد مع تمكينهم بما كانوا يتمتعون به من حقوق.

وحملت عائلات المعتقلين في بلاغ لجمعيتهم “ثافرا”، مندوبية السجون مسؤولية ما قد يمس المعتقلين الستة من أذى بسبب إضرابهم عن الطعام والماء.

من جانبهم، طالب معتقلو حراك الريف المفرج عنهم، مندوبية السجون، بالتراجع عن قرار ترحيلهم المعتقلين الستة وتنقيلهم إلى سجون مختلفة، واصفين القرار بالظالم والمجحف في حقهم، والعمل على إعادة تجميعهم وتحقيق مطالبهم التي دخلوا من أجلها في معركة الأمعاء الفارغة.

وجاء ذلك في نداء وقعه كل من ربيع الأبلق و نوري أشهبار، هشام أقروش، خالد بنعلي، صلاح لخشم، خالد الدرقاوي، عبد الحق صديق، محمد ولد خالي، هشام الدوري، وأحمد كطروط.

ودعا نشطاء الريف المفرج عنهم، المندوبية إلى إعمال العقل والاستجابة لهذا النداء، خاصة أن المعتقلين المعنيين هم في إضراب مفتوح عن الطعام وبعضهم مضرب عن الطعام والماء، مما جعل الجميع يشعر بقلق عميق اتجاه حالتهم الصحية بل واتجاه حياتهم.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *