وسم “مش عايزين سعد لمجرد في مصر” يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر

نون بريس

تراجعت قناة مصرية عن بث حلقة كان من المقرر أن يشارك فيها سعد لمجرّد، تزامنا مع حملة دشنها متابعون مصريون على “تويتر” ضد استضافة الفنان المغربي المثير للجدل.

وتصدر وسم “مش عايزين سعد لمجرد في مصر” عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، تزامنا مع الإعلان عن عزمه حضور حلقة ببرنامج “سهرانين”، الذي يُبث على قناة “أون تي في” الخاصّة.

وكان من المقرر عرض الحلقة التي يحضرها لمجرد مع الفنان أمير كرارة، مساء الأربعاء، إلا أنه تم تأجيلها دون أي توضيح من قناة البث.

وخلال الأيام الماضية، انطلقت وسوم عدة وحملات غاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمطالبة القناة بعدم استضافة لمجرد؛ بسبب اتهامات الاغتصاب والتحرش الجنسي الموجهة إليه.

والحملة دشنها مناهضون للتحرش عبر “تويتر”، وساندها عموم النشطاء، وليست الأولى التي يتم إطلاقها ضد لمجرد، حيث دشن مصريون حملات سابقة رافضة لإحيائه حفلات في مصر، أو استضافته إعلاميا، وذلك عقب اتهامه في قضايا اغتصاب في فرنسا.

وخلال يوم أمس الخميس، ترقب النشطاء هل سيتم استضافة لمجرد في الحلقة المنتظرة، في التاسعة مساء أم لا، ليعربوا عن فرحتهم بعدم بثها، ليؤكدوا أنهم نجحوا للمرة الثانية في مواجهة “لمجرد”.

وعبر الوسم الذي احتل المركز الأول في مصر خلال اليوم، تداول النشطاء قائمة بالتهم الموجهة إلى “لمجرد” وتاريخه مع العنف ضد المرأة، كما دعوا إلى إيقاف الدفاع عن المتحرشين والمغتصبين والتبرير لهم، أو خلق حجج وأعذار لهم لمجرد أنهم مشهورون، مؤكدين أن “المجرم مجرم مهما كان هو”.

وتساءل النشطاء أيضا: “لماذا يجب أن ندشن وسما وحملة لأشياء بديهية تحدث؟ وهي منع ظهور أي مغتصب ومتحرش في البرامج التليفزيونية؟ ما هو الصعب في ذلك؟ ولماذا التساهل؟”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *