وفاة طبيب برازيلي تطوع لتجارب لقاح كورونا طورته جامعة أكسفورد يثير الكثير من الشبهات حول اللقاح!

غ.د

توفي طبيب برازيلي يدعى جواو بيدرو فيتوسا (28 عاما)، الإثنين 19 أكتوبر الجاري، بعد أن تطوع لتجارب لقاح فيروس كورونا طورته جامعة أوكسفورد البريطانية، بالاشتراك مع معهد “جينير” للبحوث البريطاني.

ونقلت وسائل إعلام محلية برازيلية خبر وفاة الطبيب، بعد أن تلقى جرعة من لقاح “ChAdOx1 nCoV-19” ضد الجائحة. مشيرة إلى أن التحقق من سبب الوفاة لا يزال جاريا.

وأثار خبر وفاة الطبيب المتطوع، شبهات حول لقاح كورونا ونجاعة التجارب التي تم تعليقها الشهر الماضي بعد إصابة متطوع بمرض غير مبرر، وبالرغم من تسجيل إصابة، إلا أن شركة الأدوية العملاقة AstraZeneca التي تنتج لقاح أكسفورد، استأنفت الاختبارات منذ ذلك الحين.

وفي السباق العالمي للحصول على لقاح، أصبحت البرازيل، التي تضررت واحدة من أكثر مناطق الاختبار أهمية، حيث تُجرى حاليا أربع تجارب للقاحات. ويتطوع البرازيليون لإجراء تجارب لقاح لمواجهة الشكوك المتزايدة.

وفي 20 يوليوز 2020، أعلنت جامعة أوكسفورد البريطانية أن الاختبارات المتواصلة على لقاحها “المحتمل” ضد فيروس كورونا، أظهرت أنه آمن ويدعم جهاز المناعة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *