وكالة “فيتش” تخفض تصنيف المغرب الائتماني إلى “مرتفع المخاطر” وتحذر من ارتفاع المديونية

غ.د

خفضت وكالة “فيتش”، يوم الجمعة، تصنيف المغرب الائتماني إلى”مرتفع المخاطر”، بسبب الآثار السلبية لفيروس كورونا على الأوضاع المالية للبلاد.

وراجعت الوكالة، تصنيف المغرب من أدنى درجة جديرة بالاستثمار عند (BBB-) إلى أعلى درجة مرتفعة المخاطر عند (BB+). مبرزة أن هذا التخفيض يعكس التأثير الخطير لوباء فيروس كورونا على اقتصاد المغرب وماليته العمومية والخارجية.

وكشفت وكالة “فيتش”، أن الإيرادات الضريبية ستعرف تراجعا، إضافة إلى انكماش الناتج المحلي الإجمالي بشكل سيفاقم مديونية الدولة. مشيرة إلى أن تضرر القطاعين الصناعي والسياحي سيؤدي كذلك إلى تفاقم كبير في العجز التجاري وصافي الدين الخارجي.

وبعد أن أوضحت أن ارتفاع تكاليف الإنفاق مع الانتعاش البطيء في العائدات الضريبية؛ سيؤدي إلى إبقاء عجز الميزانية العامة بشكل كبير في 6.5 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي خلال 2021. حذرت الوكالة أن العجز المالي الكبير والنمو الضعيف، سيؤديان إلى ارتفاع مهول في الدين الحكومي ليصل إلى 68.5 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي في 2021 من 56.4 بالمائة في 2019.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *