الاحتلال يقصف جنوب لبنان بعد سقوط صاروخين على مستوطنة “كريات شمونة”

نون بريس

جدد الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، قصف مناطق لبنانية على طول الشريط الحدودي، ردا على إطلاق ثلاث قذائف صاروخية على مستوطنة “كريات شمونة “.

وقال الناطق باسم الجيش أفيخاي أدرعي في بيان “تقصف المدفعية من جديد في هذه الساعة (مواقع) على طول الحدود اللبنانية، ردًا على إطلاق القذائف الصاروخية من لبنان نحو الأراضي الإسرائيلية في وقت سابق اليوم”.

من جانبها، قالت هيئة البث الإسرائيلية إن رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الدفاع بيني غانتس “يجريان مشاورات أمنية في أعقاب إطلاق الصواريخ من لبنان”.

وقال مكتب رئيس الحكومة، في بيان “تم إطلاع رئيس الوزراء بينيت ووزير الدفاع غانتس قبل عدة دقائق في مقر الكنيست (البرلمان) حول الأحداث التي جرت في شمال البلاد، واتفق الاثنان على مواصلة إدارة الحدث”.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أن ثلاث قذائف صاروخية أطلقت من جنوبي لبنان، سقطت اثنتان منها داخل إسرائيل بينما لم تتجاوز الثالثة الحدود.

وقال الجيش، في بيان سابق، إنه رد بقصف مواقع داخل الأراضي اللبنانية.

وقال الجيش في البيان “في أعقاب تفعيل صافرات الإنذار في الشمال، فالحديث عن إطلاق 3 قذائف صاروخية تجاه إسرائيل من لبنان؛ قذيفة واحدة سقطت داخل الأراضي اللبنانية بينما سقطت قذيفتان داخل السيادة الإسرائيلية”.

وأضاف “ردا على ذلك، تقصف مدفعية الجيش الإسرائيلي داخل لبنان”.

وفي وقت سابق، قال الجيش الإسرائيلي إن صفارات إنذار للتحذير من صواريخ انطلقت في شمال إسرائيل قرب حدود لبنان اليوم الأربعاء.

وقال الجيش في بيان إن صفارات الإنذار انطلقت في ثلاث مناطق على الأقل قرب الحدود مع لبنان.

وأظهرت مشاهد عرضتها وسائل إعلام إسرائيلية صورة لحريق في منطقة مفتوحة في شمالي إسرائيل قالت إنه نتج عن سقوط صاروخ أطلق من لبنان.

وقالت صحيفة “هآرتس” العبرية إن الجيش الإسرائيلي رد بإطلاق قذائف مدفعية على الموقع الذي انطلق منه الصاروخ.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *