“التهميش” و “هزالة المعاشات” يغضبان متقاعدي المغرب

نون بريس

عبرت جمعيات المتقاعدين، عن غضبها ورفضها للتهميش الذي يطال قضاياهم خلال جلسات الحوار الاجتماعي بين الحكومة والمركزيات النقابية الأكثر تمثيلية.

وأفادت جمعيات المتقاعدين في بلاغ مشترك، إن تهميش قضاياها يأتي في الوقت الذي تعيش فيه فئة المسنين، وضمنهم المتقاعدون، حالة مزرية، نظرا لارتفاع تكاليف المعيشة من جهة، وهزالة وجمود المعاشات من جهة أخرى.

واعتبرت جمعيات المتقاعدين أن الحوار الاجتماعي المنعقد مؤخرا بين الحكومة والنقابات الأكثر تمثيلية، تجاهل وضعية هذه الفئة التي لعبت أدوارا كبيرة في بناء مغرب اليوم.

ودعا المتقاعدون إلى الأخذ بعين الاعتبار اقتراحاتهم التي سبق تقديمها إلى مختلف الفاعلين السياسيين بالبلاد، والتي تترجم انتظارات وانشغالات المتقاعدين والمسنين في جميع الجوانب الاجتماعية والصحية والمالية والثقافية والترفيهية.

كما طالبوا بمأسسة الحوار الاجتماعي مع إشراك الجمعيات المعنية بقضايا المسنين والمتقاعدين، ودمقرطة وتوسيع قاعدة ممثلي الجمعيات في المجالس الإدارية لصناديق التقاعد.

وشدد البلاغ على ضرورة تحريك المعاشات وإلغاء جميع الفصول المجمدة لها، مما يضمن عيش المتقاعد بكرامة في وطنه الذي ساهم في بنائه.

ويشار إلى أن الجمعيات المصدرة للبلاغ هي الجامعة الوطنية لجمعيات المتقاعدين والمسنين بالمغرب، والجامعة الوطنية لمتقاعدي وزارة الشبيبة والرياضة، والجمعية المغربية للمتقاعدين، والجمعية المغربية للعمر الجميل، وجمعية قدماء موظفي البرلمان، وجمعية قدماء وزارة الاتصال.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.