صحيفة “يو إس إيه توداي”:14 مليون أمريكي يخططون للهروب من العمل

محمد كادو

 أصدر معهد القوى العاملة في مؤسسة “كرونوس وموسينكس”،استطلاع رأي جديد يشير إلى أن هناك ما يقرب من 13.9 ملايين أمريكي سيدّعون المرض، من أجل الحصول على إجازة، اليوم الاثنين.

و قالت الدراسة أن هذا العدد سيطالب بالحصول على إجازة مرضية في هذا اليوم تحديدا، من أجل حضور مباراة “السوبر بول”، أو مباراة نهائي كرة القدم الأمريكية، بحسب صحيفة “يو إس إيه توداي” الأمريكية.

وفي العام الماضي 2017، قال 16.5 مليون أمريكي، إنهم يعتزمون الحصول على إجازة مرضية بسبب هذه المباراة، وفقا لدراسة أجرتها نفس المؤسسة.

ويقول المدير التنفيذي في معهد القوى العاملة في “كرونوس وموسينكس” جويس ماروني: “لقد بحثنا تأثير اللعبة الكبيرة على القوى العاملة لأكثر من عقد من الزمان، وبينما قد تتقلب الأرقام كل عام، ولكن تبقى حقيقة واضحة: وهي أن “الإثنين السوبر المريض”، والذي يحمل اسم هاشتاغ #SuperSickMonday، غالبا ما سيكون هو أكبر يوم في أمريكا للخروج من العمل”.

ومن الممكن أن ترتفع أرقام الحاصلين على إجازة مرضية في هذا اليوم “الاثنين”، بسبب موسم الإنفلونزا القاسي هذا العام، إذ ذكرت مراكز السيطرة على الأمراض، أن حالات الإنفلونزا ارتفعت بشكل حاد في أنحاء أمريكا.

وأشار مسؤولو صحيون فدراليون، إن هذا العام سيكون سيء مثلما تفشى المرض في عامي 2014 — 2015، والذي تسبب في وفاة 56 ألف شخص.

وذكر تقرير لشركة التوظيف “تشالنجر وغرامي وكريسماس”، أن أسوأ موسم إنفلونزا خلال عقد من الزمان سيكلّف أرباب العمل في الولايات المتحدة أكثر من 15 مليار دولار، بسبب ادّعاء العمال المرض.

و”السوبر بول” هي المباراة النهائية في دوري كرة القدم الأمريكية، والتي تقام في بداية شهر فبراير، بين الفريق الفائز من تصفيات “إيه إف سي” نظيره الفائز من تصفيات “إن إف سي”، وتعتبر حدثا مهما عند الأمريكيين، ويعتبره البعض عطلة رسمية، وهي أضخم مناسبة رياضية في الولايات المتحدة، وثاني أكبر مناسبة لاستهلاك الكحوليات والأطعمة السريعة في أمريكا.

كما أن هذا الحدث السنوي، يشهد إقامة حفلات غنائية، في فترة ما بين شوطي المباراة، وعرض إعلانات تجارية حصرية، لأفلام سينمائية جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *