نتنياهو يقطع خطابا انتخابيا في مستوطنة أسدود ويغادر القاعة هاربا من صواريخ غزة

نون بريس

أظهرت لقطات تلفزيونية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وهو يقطع كلمته خلال مهرجان انتخابي بمدينة أسدود جنوب تل أبيب، بعد انطلاق صفارات الإنذار إثر إطلاق صواريخ من قطاع غزة.


وتظهر تلك اللقطات اندفاع حراس نحو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وإبعاده عن منصة كان يقف عليها أثناء تجمع انتخابي في جنوب إسرائيل اليوم الثلاثاء، وذلك بعد دوي صفارات الإنذار للتحذير من هجوم صاروخي محتمل من غزة.


ولم ترد حتى الآن أي تقارير عن انفجار أي صاروخ في مدينة أسدود مقر انعقاد التجمع الانتخابي، وذكرت القناة 13 التلفزيونية أن نتنياهو نقل إلى مكان آمن.


وانطلقت عدة صواريخ من قطاع غزة نحو مدينتي عسقلان وأسدود جنوبي إسرائيل، بحسب قناة كان الإسرائيلية الرسمية.


وأضافت القناة أنه لم تقع أية إصابات جراء إطلاق الصواريخ، فيما أمرت بلدية مدينة عسقلان بفتح الملاجئ تحسبا لأي تصعيد أمني.


وقال مراسل القناة 13 العبرية إن إطلاق الصواريخ الليلة لم يكن صدفة، فالمقاومة في غزة انتظرت بدء البث المباشر لنتنياهو وبعدها أطلقت الصواريخ.


أما صحيفة “إسرائيل اليوم”، فكتبت: “يتم إنزال رئيس الحكومة الإسرائيلية عن المنصة بسبب إطلاق الصواريخ نحوه، إنها والله لإهانة وطنية”.


ولم يصدر بيان رسمي عن الجيش الإسرائيلي بشأن إطلاق الصواريخ حتى اللحظة، فيما لم يصدر أيضا عن الجانب الفلسطيني أي تبنٍ لإطلاق الصواريخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *