تضاعف ثروة أخنوش وعائلته في سنة الجائحة تثير استغراب نشطاء منصات التواصل

عزيز أخنوش يحول زيارته لتدشين المشاريع التنموية للقيام بمهمة حزبية
نون بريس

لايزال التقرير الذي أًدرته مؤخرا منظمة أوكسفام حول  تضاعف ثروات رجال الأعمال خلال سنة الجائحة ، ومن بينهم الملياردير والوزير المغربي عزيز أخنوش ، يثير الكثير من التساؤلات والاستغراب  على منصات التواصل الاجتماعي.

وتساءل رواد منصات التواصل الاجتماعي كيف استطاع عزيز أخنوش  وعائلته من مضاعفة ثرواتهم  بحوالي 25 مليار درهم، في عام تميز بالإغلاق والركود الاقتصادي .

واستغرب بعض النشطاء كيف تضاعفت ثروة أخنوش في الوقت الذي وجد العديد من المستثمرين ورجال الأعمال نفسهم وسط أزمات مالية خانقة .بسبب تبعات الإغلاق .

وتساءل رواد هذه المنصات إذا ما كان أخنوش استفاد من وضعه كوزير في حكومة سعد الدين العثماني، بينما ربط البعض هذه الزيادة في ثروة أخنوش بانخفاض أسعار المحروقات على المستوى العالمي،  واحتفاظها بسعرها في المغرب.

وكانت منظمة “أوكسفام” قد كشفت في آخر تقرير لها تضاعف  ثروة الوزير والملياردير المغربي عزيز أخنوش ، وأسرته بمقدار 24 مليارا، و792 مليونا و733 ألف درهم، منذ بداية جائحة كورونا بالمغرب، حسب آخر تقرير صادر عن منظمة أوكسفام .

وحسب تقرير أوكسفام فإن المبلغ الذي نمت به ثروة وزير الفلاحة عزيز أخنوش “يكفي لمنح كل فرد من أفقر المغاربة، البالغ عددهم 3.7 مليون شخص، شيكاً بقيمة 6,717 درهمًا”.”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *