هكذا هو المغرور قد يشتري أغلى الملابس ولكن عقله لا يسوى قرشاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *