هؤلاء أجدادي : موحا أوحمو الزياني

لا يمكن الحديث عن معركة “الهري” الملحمية دون استحضار المقاوم و البطل ” موحا أوحمو الزياني” الذي لم يقتصر في مدافعته عن قبيلته فحسب بل خاض معارك في كل ربوع المغرب حقق خلالها انتصارات متتالية و تمكن الزيانيون من انتزاع اعتراف العدو نفسه. يقول الجنرال كيوم الذي شارك في الحملة على قبائل الأطلس المتوسط : ” لا تكمن قدرة الزيانيين في كثرة عددهم بقدر ما تكمن في قدرتهم