هكذا كان الملك الحسن الثاني يتعامل مع أعضاء حكومته