تحول إلى عبقري بعدما احتقره المدرسون بفضل جهود أمه