مخاوف من زيادة التوتر بين واشنطن وأنقرة على خلفية معركة منبج المرتقبة