ما معنى “السيادة الأوروبية” التي يريدها ماكرون؟