لماذا تخلى ترامب عن “صقر” البيت الأبيض؟