ذهب إلى إسبانية لمتابعة مباراة فريقه المفضل فعاد إلى مكناس حاملا للفيروس