رغم إهدار الملايين على إنشائها …الأوساخ والأزبال تطوقان المراحيض العمومية بمقاطعة المعاريف